نبذة عن حياة الأمام علي بن موسى الرضا عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نبذة عن حياة الأمام علي بن موسى الرضا عليه السلام

مُساهمة من طرف أبو أحمد في 27/09/12, 08:29 pm

الاسم : علي بن موسى عليه السلام

الكنى : أبو الحسن الثاني، أبو محمد

الألقاب : الضامن، الرضا

يوم الولادة : صباح أو ضحى الجمعة

شهر الولادة : 11 ذي القعدة

عام الولادة : 148هـ أو 153 هـ

نقش خاتمه : ما شاء الله لا حول ولاقوة إلا بالله

يوم الوفاة : ضحوة ظهر الجمعة

شهر الوفاة : 17 صفر

عام الوفاة : 203 من الهجرة

علة الوفاة : سمه المأمون في رمان

المرقد المقدس : المقام بخراسان

عدد الأولاد : بنون 5، البنات



لم يذکر المؤرّخون في شأن المولد الشريف للإمام عليّ بن موسى الرضا عليه السّلام تاريخا محددا ، لاتتضح سنة ولادته بین سنوات 148,151,153 .قیل بعضهم ان مولد الإمام الرضا عليه السّلام یکون في السنة التي استُشهد فيها جدّه الإمام الصادق عليه السّلام ذاتها، إذ إنّ شهادة الإمام الصادق عليه السّلام مؤرّخة بالخامس والعشرين من شهر شوّال عام 148ه و هو يوم الجمعة الحادي عشر من شهر ذي القعدة سنة 148 من الهجرة المحمّديّة الشريفة. وهو الرأي الأقوى والأشهر، وقد قال به جماعة كثيرة من العلماء والمؤرّخين، منهم: الشيخ المفيد والشيخ الكلينيّ والكفعميّ والطبرسيّ والشيخ الصدوق وابن زهره و ابوالفداء و ابن الأثيرو ابن الجوزيّ و غيرهم ؛ أمّا محلّ المولد الشريف ومكانه.. فلا خلاف أنّه المدينة المنوّرة.

لُقِّبَ الإمام الرضا ( عليه السلام ) بكوكبة من الألقاب الكريمة ، وكل لقب منها يرمز إلى صفة من صفاته الكريمة ، وهذه بعضها : ( الصابر ) و ( الزكِي ) و ( الوفي ) و ( الفاضل ) و ( الصدِّيق ) و ( سراج الله ) ( قُرَّة عينِ المُؤمنين ) و ( مكيدة المُلحدين ) و ( كفو الملك ) و ( كافي الخلق ) و ( رب السرير ) و ( رئاب التدبیر )
و( الرضا ) هو اشهر القابه وصار اسماً يُعرف به . وقد عَلَّلَ العلماء السبب الذي من أجله لُقِّب بـ ( الرضا ) فقیل : إنما سُمِّي ( عليه السلام ) الرضا ، لأنه كانَ رِضَى لله تَعَالى في سَمَائِه ، وَرِضَى لِرسُوله والأئمة ( عليهم السلام ) بعده في أرضه . کما قیل : لُقِّب ( عليه السلام ) بذلك لأنه صَبَر على المِحَن والخُطُوب التي تَلَقَّاهَا مِن خُصُومِهِ وأعدَائِه .
أمّا أُمّه عليه السّلام فقد وردت لها عدّة أسماء و ألقاب منها : ( أم البنین ) و ( نجمة) و(سَكَن) و( شقراء ) و (طاهرة) و (الخيزران )
اولاده من الذكور خمسة، ومن الإناث واحدة و قد قال العلامة المجلسی إنّه عليه السّلام لم يترك إلاّ ولداً واحداً، وهو وصيّه الإمام أبو جعفر محمّد الجواد عليه السّلام.
و كانت مدة إمامته بعد أبيه 20 سنة و بدایة امامته متزامن مع نهایة خلافة الهارون العباسی و استشهد في طوس من أرض خراسان في صفر 203 هـ، و له يومئذ 55 سنة،




في مدح الإمام الرضا عليه السلام

يومَ جفّ الشُّعــــورُ نظماً ونثراً للإمــــــامِ الرّضا تكلَّفتُ عُذرا
قالَ يا ذا الوَفاءِ ســـــِرّاً وجَهْرا قيل لي أنتَ أوحدُ الناسِ طُرّا
في بديع من الكــــلام النبـــــيهِ
نحن للخلقِ روضـــــةٌ وربيـــع زاهرٌ بالهُدى وحِصـــن منيعٌ
وبعلمي لنا هــــواكَ مُطيـــــــع لكَ من جوهر القريض بديعٌ
يثمر الدُّرَُ فـي يـــدي مجتـــنيه
فَرَضَ اللهُ للودادِ طــــقوســـــا ولنا ردَّ في المغيب شموســا
ولَئن كُنتَ في الهوى مغموسا فعلامَ تركتَ مدح ابنِ موسى
والخصال التي تجــــــمعنّ فيه
أنتَ مَنْ ذابَ في الهوى بهيامٍ ومن الحُبِّ نِلتَ خــــير سهامٍ
كيفَ يخشى العَشيقُ نارَ غرامٍ قُلتُ لا أهتدي لمدحِ إمــــــــامٍ
كان جبريل خادمـــــــاً لأبيه



avatar
أبو أحمد
------------------
------------------

برج الحوت عدد المساهمات : 1005
نقاط : 2928
تاريخ التسجيل : 26/12/2010
الموقع : العراق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى